مجلة الإصلاح الاقتصادي - العدد التاسع والعشرون

شارك

قم بتحميل الملف

شهد العام 2011 الكثير من التغيرات الدراماتيكية في العديد من البلدان العربية، فيما عرف على الصعيد العالمي بـ"الربيع العربي". والآن، بعد مرور أكثر من عامين على بداية الأحداث التي أدت إلى هذه التغيرات، تجد شعوب هذه البلدان نفسها واقفة وسط حالة من الضبابية، تجعل الجميع يجدّون في البحث عن بوصلة تهديهم إلى بر الأمان.

فبعد أن سادت الأفراح عموم البلدان التي انتصرت شعوبها على السلطات المستبدة شمولية الطابع، وبعد أن راحت السكرة وجاءت الفكرة، بدأت التجاذبات السياسية تطغى على المشهد لتقصي ما عداها من عناصر الصورة، لتغيب –مع مرور الوقت- الرؤية عن أعين النخبة، ولتجني شعوب هذه البلدان الثمار المُرة لهذا التخبط.

إن السؤال الذي يلح على الجميع الآن، بعد أن ظهرت بجلاء للكافة نتائج هذا التخبط، ما الذي أدى بنا إلى ما نحن عليه الآن؟!

TOP