سليم عثمانى: غياب الحوار وفقدان الثقة أهم مسببات الأزمة بين مجتمع الأعمال والسلطات العامة بالجزائر

شارك

قم بتحميل الملف

في قمة الرئيس باراك أوباما التي أقيمت بواشنطن العاصمة في بداية شهر أبريل 2010، التي كان موضوعها تعزيز روح ريادية الأعمال، حضر سليم عثماني، نائب رئيس مؤسسة الفكر والعمل حول المشاريع الخاصة (CARE) هذه القمة وشارك في فعالياتها.. ونتيجة لمشاركته، أصبح عثماني أكثر تحمسا لتعزيز ثقافة الريادية وروحها، وبات يشارك -بوصفه رياديًّا وممثلاً للقطاع الخاص- في العديد من المنظمات والجمعيات التي تعنى بهذا الأمر.. فبالإضافة إلى نشاطه داخل مؤسسة الفكر والعمل حول المشاريع الخاصة، أصبح الرئيس الحالي للجنة العمل الجزائرية لحوكمة الشركات (GOAL) ونائب رئيس رابطة منتجي المشروبات بالجزائر (APAB) إلى جانب عضويته بمنتدى رجال الأعمال (FCE) وبعد عودة سليم عثماني إلى الجزائر، كان لـ"الإصلاح الاقتصادي" هذا اللقاء، الذي دار الحوار فيه حول التوجه العام للمشروعات في الجزائر، والمعوقات والتحديات التي تواجه مجتمع الأعمال الجزائري.. وإلى نص الحوار..

Hello World!

TOP